مُذكرة تفاهم لدعم الصناعة الوطنيّة عبر خفض كلفة الرسوم المرفئيّة | Association of Lebanese Industrialists 

مُذكرة تفاهم لدعم الصناعة الوطنيّة عبر خفض كلفة الرسوم المرفئيّة

مُذكرة تفاهم لدعم الصناعة الوطنيّة عبر خفض كلفة الرسوم المرفئيّة

وقعت إدارة واستثمار مرفأ بيروت، ممثلة برئيس مجلس الادارة المدير العام حسن قريطم، وجمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها فادي الجميل، مذكرة تفاهم لدعم الصناعة الوطنية عبر خفض كلفة الرسوم على المواد الأولية المستوردة عبر المرفأ والمخصصة للصناعة، برعاية وزيري الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس والصناعة وائل ابو فاعور، وذلك في احتفال حضره أعضاء مجلس ادارة المرفأ ورئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر ورؤساء مصالح ودوائر في المرفأ.

استهل الاحتفال بكلمة لقريطم الذي تحدث عن القاعة الجديدة «التي تفتح صفحة جديدة لمرفأ بيروت من خلال انفتاح المرفأ على بيروت ولبنان»، مشيرا الى التحضيرات الجارية للماراتون الذي سيجري داخل المرفأ يوم الأحد المقبل.

أما الجميل فقال: «المرفأ هو من العناصر الأساسية للاقتصاد اللبناني، واجهة لبنان المطلة على الخارج منذ الفينيقيين الى اليوم، بحيث أصبح المركز الأساسي للحركة التجارية والصناعية، وخطوة اليوم هي من الخطوات العديدة التي نسعى الى تنفيذها ونعول فيها على التعاون الوثيق مع المرفأ الذي فتح أبوابه ساعات إضافية لخدمة الاقتصاد الوطني».

وأكد ان «المرفأ والصناعيين فريق في خندق واحد». وتوجه بالشكر الى فنيانوس وابو فاعور وادارة المرفأ على دعم القطاع الصناعي.

بدوره قال فنيانوس: «نحن موجودون هنا لتسهيل المهمات أمام جميع اللبنانيين في مرفأ بيروت واللجنة الموقتة لإدارة واستثمار المرفأ قامت بتقديم الخدمات اللازمة، وسيأتي يوما أحد ويقول إن واردات المرفأ انخفضت، ولكن نحن على يقين وفق الدراسات ان مردود هذه الخطوة على الاقتصاد اللبناني سيكون إيجابياً جدا».

واعتبر ابو فاعور أن «مرفأ بيروت هو الشريان الأبهر للبنان وللاقتصاد وتطويره وتوسيعه هو شرط وعامل أساسي لنهوض لبنان».

وشكر ادارة المرفأ على «التوصل الى توقيع مذكرة التفاهم بين ادارة المرفأ وجمعية الصناعيين، أهم ما فيها تحمل العبء عن الصناعة الوطنية. دون الصناعة لا اقتصاد قوي، وتأتي من خلال سلسلة اجراءات لتحسين القدرة التنافسية للصناعة الوطنية»

Printer Friendly and PDF