لقاء تجاري –صناعي في جمعية الصناعيين لتسويق المنتجات اللبنانية في المؤسسات التجارية | Association of Lebanese Industrialists 

لقاء تجاري –صناعي في جمعية الصناعيين لتسويق المنتجات اللبنانية في المؤسسات التجارية

 

لقاء تجاري –صناعي في جمعية الصناعيين

لتسويق المنتجات اللبنانية في المؤسسات التجارية

 

في خطوة تعتبر غاية في الأهمية شكلا ومضمونا، زار رئيس اتحاد تجار جبل لبنان نسيب الجميل على رأس وفد من الاتحاد يضم عدداً من رؤساء الجمعيات التجارية في جبل لبنان، مقر جمعية الصناعيين اللبنانيين، حيث كان في استقبالهم رئيس الجمعية الدكتور فادي الجميل وبعض اعضاء مجلس الادارة. جرى خلال اللقاء البحث في شؤون القطاعين التجاري والصناعي وابرز التحديات التي تواجههما لا سيما في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها الاقتصاد اللبناني. واتفق الطرفان على التكامل من خلال اعطاء التجار الاولوية لتسويق الصناعة اللبنانية في المؤسسات التجارية في جبل لبنان.

وكان البارز في الزيارة اطلاق رئيس اتحاد تجار جبل لبنان نسيب الجميل مبادرة لدعم القطاع الصناعي، وهي تتمثل بالطلب من التجار اعطاء الاولوية لتسويق الصناعة اللبنانية في مؤسساتهم التجارية.

وخلال اللقاء، رحب فادي الجميل "بممثلي القطاع التجاري في جبل لبنان، الشريك الاساسي في الاقتصاد الوطني"، وتحدث عن ابرز التحديات التي يواجها القطاع الصناعي ولا سيما منها الاغراق والمنافسة غير الشرعية التي يتعرض لها الصناعيون من مؤسسات غير قانونية. وشدد على ان قطاعي الصناعة والتجارة يكملان بعضهما، فعندما يكون القطاع الصناعي بخير اي تتوفر له امكانات العمل يكون قادراً على تحريك القطاع التجاري وتوفير فرص عمل. وقال: نحن نمر بظروف اقتصادية سيئة، لذا المطلوب اليوم تخفيف الاعباء عن كل القطاعات، وللغاية طرحنا رؤية اقتصادية اجتماعية تطال كل القطاعات، إذ لا يمكن ان نبقى في موقع المتفرّج على الاحداث التي تدور في البلدان المجاورة، خصوصا وان هذه الاحداث طالت في الوقت، لذا علينا التحرك لإنقاذ اقتصادنا وقطاعاتنا. وتابع: لدينا قدرات بشرية ومالية مرتفعة لذا علينا تجييش هذه القدرات للبننة الاقتصاد عبر تعزيز الانفاق الاستثماري وتحفيز الاستهلاك المحلي وتدعيم المنتج الوطني. نحن اليوم نستورد بـ 19 مليار دولار ونصدر بـ2.8 مليار دولار بعدما كان يبلغ حجم صادراتنا 4.2 مليار دولار اي بتراجع 30 في المئة، لذا نحن نعمل اليوم على اعادة رفع صادراتنا وللغاية طلبنا من الحكومة أمران: مساعدتنا من خلال دعم النقل، والحد من اغراق لبنان بسلع ينتجها أو يصنعها.

نسيب الجميل

من جهته، اشار نسيب الجميل الى ان "زيارتنا اليوم الى جمعية الصناعيين هي لتأكيد تضامن القطاع التجاري مع الصناعة الوطنية في مواجهة كل التحديات التي يواجهها الاقتصاد الوطني، ومنها انخفاض الصادرات الصناعية حوالي مليار و200 مليون دولار. الى جانب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها لبنان، والتراجع في حجم التحويلات من الخارج لا سيما من اللبنانيين العاملين في الخليج وافريقيا، إضافة الى العجز الكبير في الميزان التجاري الذي يتجاوز الـ17 مليار دولار سنوياً.

واعتبر ان كل هذه التحديات والصعوبات التي نمر بها، توجب علينا وعلى كل المعنيين بالشأن الاقتصادي العمل والتعاون لاحتواء التداعيات الكبيرة التي تنتج عن هذا الوضع الخطر. لذا دعا الى ضرورة تشجيع المستهلكين على التركيز في مشترياتهم على شراء المنتجات اللبنانية الصنع بما يقوي الاقتصاد ويريح القطاعات ويؤمن لها السيولة.

وتابع: انطلاقاً من كل ذلك، نحن كاتحاد تجار جبل لبنان نطلق من جمعية الصناعيين مبادرة لدعم القطاع الصناعي، وهي تتمثل بالطلب من التجار اعطاء الاولوية لتوسيع الصناعة اللبنانية في مؤسساتهم التجارية. وقال: اعتباراً من يوم غد سنوجه تعاميم الى كل التجار المنتسبين الى الجمعيات التجارية في جبل لبنان وغير المنتسبين، ندعوهم فيها الى اعطاء الاولوية للصناعة الوطنية. كما سنعمل في مرحلة ثانية بالتعاون مع جمعية الصناعيين وكل المرجعيات الاقتصادية على تطوير قانون التجارة في لبنان، كي يأخذ بعين الاعتبار هذا الموضوع ومواضيع اخرى مثل تنظيم قطاع مراكز البيع الكبرى.

رد فادي الجميل بشكر اتحاد تجار جبل لبنان على تعاونه ودعمه للقطاع الصناعي.

 

Printer Friendly and PDF