اختتام برنامج “ترشيد استخدام المياه في الصناعات اللبنانية | Association of Lebanese Industrialists 

اختتام برنامج “ترشيد استخدام المياه في الصناعات اللبنانية

 

اختتام برنامج “ترشيد استخدام المياه في الصناعات اللبنانية

اختتمت جمعية الصناعيين اللبنانيين برنامج “ترشيد استخدام المياه في الصناعات اللبنانية” بالشراكة مع “مشروع المياه في لبنان” المموّل من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية ( USAID) في احتفال أقامته قبل ظهر امس برعاية وزير الصناعة وائل أبو فاعور ممثلاً بالمهندس علي شحيمي، وحضور رئيس الجمعية فادي الجميّل، مدير الشؤون الاقتصادية في وزارة الخارجية والمغتربين السفير بلال قبلان، ممثلة وزيرة الطاقة والمياه سوزي الحويك، ممثل وزارة البيئة مروان رزق الله، ممثّل الوكالة الاميركية في لبنان كلود زولو، رئيس نقابة أصحاب مصانع الرخام والغرانيت ابراهيم الملاح، وعدد من الصناعيين.

وألقى  الجميّل كلمة أعلن فيها أن الجمعية أطلقت العام 2015 مشروع الالتزام البيئي بالتعاون مع وزارة البيئة، وهي ملتزمة به وفق برنامج زمني.

وقال:” أكثر ما يهمّ الصناعيين أن يبقى لبنان بلداً نظيفاً وغير ملوّث، إذ أن ثروة لبنان هي في بيئته. والتزمت نقابة أصحاب مصانع الرخام تنفيذ برنامج ترشيد استخدام المياه وقدّ نفّذته رغم المنافسة غير المشروعة التي تتعرّض لها.”

وألقى زولو كلمة أعرب فيها عن تطلّعه إلى توثيق العلاقة والشراكة مع جمعية الصناعيين اللبنانيين، وتجلّى أحد رموزها اليوم باختتام مشروع ترشيد استخدام المياه في قطاع صناعة الصخر والرخام في لبنان.

وتحدّث عن أهمية تأمين مياه نظيفة ضرورية لحياة الانسان، كاشفاً عن برامج التعاون بين الوكالة الأميركية ولبنان على صعيد مكافحة التلوّث في نهر الليطاني وغيرها من المشاريع التي تهدف إلى تأمين مياه نظيفة للمواطنين اللبنانيين.

وألقى شحيمي كلمة أعلن فيها أن رعاية وزارة الصناعة لهذه النشاطات إنما هو تأكيد على التزامها بدعم كلّ ما يصبّ بالاهتمام بالبيئة العامة في لبنان، وصولاً إلى تأمين جودة المنتج ومراعاته المعايير المطلوبة.

ثمّ قدّم السيد صلاح صليبا عرضاً عن المشروع. كما قدّم نقيب أصحاب مصانع الرخام المهندس ابراهيم الملاح تقييماً عن النتائج.

Printer Friendly and PDF