فادي الجميل رئيسا لجمعية الصناعيين بالتزكية | Association of Lebanese Industrialists 

فادي الجميل رئيسا لجمعية الصناعيين بالتزكية

 

فادي الجميل رئيسا لجمعية الصناعيين بالتزكية

 

عقدت جمعية الصناعيين اللبنانيين جمعية عمومية في فندق "لورويال" -ضبيه، تم خلالها انتخاب مجلس إدارة بالتزكية.

وبعد انتهاء العملية الانتخابية، عقد مجلس الإدارة اجتماعا له لانتخاب هيئة مكتب الجمعية التي جاءت على الشكل الآتي: فادي الجميل رئيسا للجمعية، زياد وجيه بكداش نائب الرئيس الاول، جورج نصراوي النائب الثاني للرئيس، خليل شري امينا عاما، نظرت صابونجيان امين المال، منير البساط امين العلاقات لخارجية والسادة: وليد عساف، إبراهيم الملاح، عدنان عطايا، غسان صليبا أعضاء لهيئة المكتب. والسادة: جويس جمال، شاكر صعب، مازن سنو، حسن ياسين، بسام محفوظ، أسامة حلباوي، عمر حلاب، صخر عازار، زياد شماس، اسعد صقال، جوزف دانيال عبود، بول ابي نصر، موريس زيدان، لوران ليون تفنكجيان أعضاء مجلس الإدارة.

وفي التفاصيل، فقد بدأت العملية الانتخابية عند التاسعة صباحا بالتسجيل، ولوحظ مشاركة رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير، رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي شارل عربيد، عميد الصناعيين جاك صراف والصناعيين المرشحين الى الانتخابات النيابية رئيس جمعية الصناعيين الأسبق نعمه افرام، شوقي دكاش ونزيه نجم، وكورين الأشقر...

وعند الحادية عشرة والنصف اكتمل النصاب القانوني حيث تم تسجيل 327 صناعيا من أصل 627 يحق لهم بالاقتراع، فعقدت جلسة عامة عرض خلالها رئيس الجمعية فادي الجميل لتقرير مجلس الإدارة ولأهم الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الأربعة الماضية، فقال: من الصعب اختصار 4 سنوات بكلمات. فقد مررنا خلال هذه الفترة بتحديات وصعوبات كبيرة وفي ظل الشغور الرئاسي ولاحقا الحكومي لذا تقدمنا برؤية اقتصادية اجتماعية تعمل على تحفيز الاقتصاد بكل مكوناته ومن ضمنها الصناعة. ثم عرض الجميل لأبرز التحديات التي عانى منها القطاع الصناعي في السنوات الأخيرة منها: عمليات الإغراق، مكافحة المؤسسات غير الشرعية المنتشرة على الاراضي اللبناني كافة والتي تهدد استمرارية مصانعنا، وتراجع الصادرات الصناعية.

واعتبر ان من أهم الإنجازات التي حققناها هو تمكننا من اقناع المسوؤلين ان الصناعة قضية وطنية وهي مشروع ناجح ويفيد كل القطاعات الاقتصادية. ونحن اليوم موعودون بحلول لـ 25 ملفا اغراقيا، معالجة أكلاف الطاقة المكثفة، وبدعم النقل للتصدير، كما وعدتنا وزارة العمل بمكافحة العمالة السورية وللغاية رفعت من عديد مفتشيها الى 80،  كما حصلنا من مصرف لبنان على قرار بدعم راس المال التشغيلي للصادرات.

وختاما شكر الجميل كل المسؤولين الذي ساهموا في تحقيق مطالب الصناعيين، وآمنوا بقضيتهم من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى رئيس الحكومة سعد الحريري الى رئيس المجلس النيابي نبيه بري. كما شكر وزير الصناعة حسين الحاج حسن على دعمه طيلة السنوات الماضية وكذلك وزراء الاقتصاد رائد خوري والعمل محمد كبارة والمالية علي حسن خليل والخارجية والمغتربين جبران باسيل ومدرائهم العامين  وكذلك رئيس وأعضاء المجلس الأعلى للجمارك ومديرها العام.

كما شكر كل من السادة: نقولا أبو فيصل، عصام قاسم، ميشال صياح وفارس شوفي على تسهيلهم العملية الانتخابية، ونوه بقدراتهم الصناعية، وأشاد بتعاونهم الدائم مع الجمعية التي تعتبرهم ركنا أساسيا من أركانها.

وختم: كلنا امل اننا سنحقق المزيد من المطالب للصناعيين في المرحلة المقبلة، خصوصا وان الصناعيين هم ابطال الظل للاقتصاد اللبناني.

ثم عرض الجميل التقرير المالي والميزانية، وبعد موافقة الجمعية العمومية على ابراء ذمة مجلس الإدارة، عقدت جلسة انتخابية اعلن خلالها الجميل فوز لائحة "كلنا للصناعة" التي يرأسها بالتزكية.

  

 

Printer Friendly and PDF