بيان جمعية الصناعيين | Association of Lebanese Industrialists 

بيان جمعية الصناعيين

تؤكد جمعية الصناعيين اللبنانيين انها عملت جاهدة وبدعم كامل من وزير الصناعة عماد حب الله لاستثناء المصانع من قرار الاقفال العام الصادر بتاريخ 7 كانون الثاني 2021 لاحتواء جائحة كورونا، كذلك بذلت جهودا حثيثة لاستثناء المصانع من الاقفال التام خلال فترة الطوارئ الصحية والتي دخلتها البلاد اعتبارا" من 14 كانون الثاني 2021، الا انها وللأسف لم تلقَ تجاوبا من قبل المعنيين.

وقبل بدء سريان مفعول قرار الاقفال التام، طلبت مواعيد من كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب لشرح تداعيات الاقفال وتأثيره الكارثي على القطاع الصناعي وعلى الاقتصاد والامن الغذائي، وعلى الصناعيين المصدرين لناحية عدم الوفاء بالتزاماتهم تجاه زبا ئنهم في الخارج وخسارتهم الاسواق الخارجية،الا انه ولغاية تاريخه لم نتمكن من مقابلة أي من المعنيين.

ان جمعية الصناعيين إذ تعي خطورة المرحلة الصحية التي وصلت اليها البلاد تشدد على الدور الفاعل للقطاع الصناعي في خدمة الامن الغذائي والاستهلاكي للبنانيين، مع حرصها الشديد على كل ما يتعلق بصحة وسلامة جميع اللبنانيين. انطلاقا من ذلك تؤكد انها لن تتوانى عن القيام بكل ما يلزم من اجل اعادة فتح المصانع، ومن اجل الحفاظ على ما تبقى من مقومات صمود القطاع الصناعي واستمراره لتجاوز الظروف الصعبة بادنى الخسائر .

 

 

         

Printer Friendly and PDF